مركز الاعلام

19 لاعب و لاعبة يمثلون فرسان الارادة القايد يرفع علم الامارات في افتتاح " عالمية المعاقين بالدوحة "

21 October 2015

تدشن الدوحة اليوم بطولة العالم لالعاب القوى بعد اكتمال وصول الوفود و المنتخبات المشاركة و التي وصلت الى 94 دولة بمشاركة 1300 لاعب ولاعبة ، حيث يرفع بطلنا الأولمبي محمد القايد  علم الامارات في الحفل الافتتاحي لهذه التظاهرة العالمية
وتسود حالة من التفاؤل والروح الحماسية اروقة بعثة منتخبنا الوطني حيث ارتدى لاعبي منتخبنا الوطني  قفاز التحدي من خلال أداء مرانهم بملعب نادي قطر الرياضي لتحقيق نتائج ايجابية في هذا المحفل العالمي المهم .

المهيري يشحذ همم اللاعبين قبل خوض المنافسة

إلتقى ذيبان سالم المهيري رئيس البعثة واحمد سالم المظلوم مدير المنتخب ببعثة المنتخب  بمقر فندق الإقامة (إزدان) حيث إستهل حديثه بالشكر لكل من ساهم اليوم في الوصول إلى هذا المحفل العالمي وعلى رأسهم قيادتنا الرشيدة التي تقدم الدعم الكامل لأجندة البطولات الدولية لهذا العام مؤكدا أنه لولا هذا الدعم لما تواجدنا هنا اليوم وسط أبطال العالم مشيرا بأنه لابد وأن نكون على قدر هذه المسئولية وقال أن البطولة قد بدأت الآن ولابد أن لا نتهاون بالمستويات التي ستنافسنا مشيرا أيضا إلى أن  إتحاد الإمارات لرياضة المعاقين لم يتوانى لحظه مع لاعبيه من خلال تذليله لكافة العقبات التي واجهت أعضاء بعثة المنتخب وبتنظيمه للبطولات التي أقيمت خلال الفترة الماضية مشيرا إلى أنه لابد لكل لاعب أن يكون على دراية كاملة بنظام اللعبة والقوانين الخاصة بها دراية كاملة قبل خوض المنافسات ويجب إتباع كافة تعليمات المدرب من نظام غذائي والأمور الفنية الخاصة بالتدريب خاتما حديثه بأنه لابد أن نضع نصب أعيننا الإستقبال الحافل عند عودتنا إلى دولتنا الغالية  محملين بالميداليات ثم فتح المجال للحوار لمعرفة إن كانت هناك مشكلة خاصة بأحد اللاعبين أو الطاقم الفني والرد على هذه الأسئلة .

المهيري يحضر الاجتماع العام للوفود
حضر ذيبان سالم المهيري رئيس بعثة منتخبنا الوطني الاجتماع العام للوفود المشاركة حيث جرى خلال الاجتماع توضيح النقاط الرئيسية فيما يتعلق بحفلي الافتتاح والختام وتفاصيل المنافسات الفنية وأماكن التدريبات الخاصة باللاعبين حيث ابدت اللجنة المنظمة عن سعادتها وشكرها للوفود المشاركة على التعاون لانجاح التظاهرة العالمية بما يعود بالفائدة على اللاعبين من مختلف الفئات كما تخلله زياره لاماكن المنافسات وإحماء اللاعبين وغرفة النداء والعلاج الطبيعي .


المظلوم :- نحن واثقون من عزيمة أبطال الإمارات

أكد أحمد سالم المظلوم مدير المنتخب أن البطولة ستكون أقوى مشاركة لمنتخبنا الوطني لذوي الإعاقة هذا العام نظرا لقوة وشراسة المنافسة وقال أنها ستكون بمثابة اختبار قوي وحقيقي  لمنتخبنا قبل انطلاقة اولمبياد البرازيل ٢٠١٦ وأوضح ان البطولة تجمع  أبطال أولمبيين في مختلف المسابقات  وسيكون لدى لجنة المنتخبات الفترة القادمة  مؤشرات عن كيفية المنافسات التي ستكون في البرازيل وكيفية تجهيز اللاعبين وقال أنه يوجد لدينا متسع من الوقت للتخطيط الجيد للمنافسة فبعض لاعبينا حديثي العهد وأبطال للمستقبل فوصولهم للادوار النهائية في هذه البطولة يعد إنجازا في حد ذاته وخلال هذه الفترة سنعدهم الإعداد الجيد من خلال خوض غمار مثل هذه المحافل العالمية والإحتكاك بالأبطال وإكتساب الخبرات وكسر حاجز رهبة الملاعب لديهم  وبالتخطيط والدعم الجيد سيعتلون منصات التتويج في المستقبل إن شاء الله في مختلف المحافل الدولية والاولمبية .

 


الهاملي وبن خادم يصلان الدوحة 

وصل امس محمد محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين عضو مجلس إدارة اللجنة البارالمبية الدولية والدكتور طارق سلطان بن خادم نائب رئيس مجلس إدارة إتحاد الإمارات لرياضة المعاقين عضو مجلس إدارة الإتحاد الدولي للكراسي المتحركة والبتر  الى مدينة الدوحة القطرية  للانضمام الى البعثة حيث شهد مساء امس افتتاح بطولة العالم لألعاب القوى
وحرص رئيس اتحاد المعاقين على التواجد مع ابطالنا لشحذ هممهم و الهاب حماسهم بغية تحقيق انجاز جديد لرياضة ذوي الإعاقة بالدولة و خاصة ان بطولة العالم  تعد من البطولات المهمة و المؤهلة الى دورة الالعاب شبه الاولمبية التي ستقام في ريودي جانيرو 2016 .


ملعب نادي قطر الرياضي يستقبل 1300 لاعب

يعد نادي قطر الرياضي الذي تأسس عام 1961 أحد الأندية الرياضية متعددة الاغراض وهو من أحد الأندية المعروفة جيدا حيث إستضاف حفلي إفتتاح وختام دورة الألعاب الثالثة لدول غرب آسيا 2005 كما إحتضنت الصالة المغطاه دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشر 2006 ودورة الألعاب العربية الثانية عشر 2011 كما يعد نادي قطر الرياضي أحد الأماكن الخمسة التي إستضافت مباريات كأس آسيا 2011 وتتسع مدرجات النادي لنحو 15000 مشجع
المنتخبات تدخل مرحلة التصنيف الطبي

وضع نظام التصنيف من قبل اللجنة البارالمبية الدولية لضمان تحقيق المنافسة العادلة والمتساوية بين الرياضيين كافة ويصنف لاعبي ألعاب القوى حسب المهارات واللياقة البدنية والقدرة الجسدية والتحمل والمهارة التكتيكية والتركيز الذهني وهي العوامل نفسها التي تدعم نجاح جميع الرياضيين في عالم الرياضة ويهدف التصنيف إلى الحد من تاثير الإعاقة على الإنضباط وبالتالي فإن الإصابة بالإعاقة لا تعد بمفردها سببا كافيا لضمان ذلك الإنضباط بل يجب إثبات تأثيرها على ممارسة رياضية بعينها وفقا لمعايير محددة ومن خلال تلك المعايير يتم تصنيف اللاعب بناءا على درجة تأثرة بالإعاقة وعليه يحدد التصنيف الرياضيين المؤهلين فقط للمنافسة في فئة معينة من الفئات الرياضية وكذلك أساس وضع اللاعبين المتماثلين في الإعاقة في مجموعات واحدة للتنافس في البطولة ويتكون التصنيف لفئتين في الميدان والمضمار